علم الفضاء و الفلك > المجموعة الشمسية

المشتري

المشتري هو خامس كوكب من حيث البعد عن الشمس، وأكبر كوكب في النظام الشمسي يفوق حجم المشتري حجم الأرض بـ1400 ضعف لكن كتلته لا تزيد عن كتلة الأرض إلا بـ318 ضعفاً. وتالياً، فإن متوسط كثافة المشتري يساوي ربع كثافة الأرض، ما يشير إلى أن الكوكب الجبار مؤلف من الغاز بدلاً من المعادن والصخور على الأرجح. يدور المشتري حول الشمس على مسافة تفوق المسافة التي تدور عليها الأرض بـ5,2 مرات، ويحقق المشتري دورة كاملة حول الشمس في 11,9 سنة أرضية لكنه لا يتطلب سوى 9,9 ساعات لإكمال دورة واحدة حول محوره ويؤدي هذا الدوران السريع حول المحور إلى حدوث انتفاخ في المنطقة الاستوائية. لقد ازدادت المعلومات عن نظام المشتري إلى حد بعيد في عام 1979م مع نجاح رحلة المركبتين الفضائيتين فويجر 1 و2 اللتين طلقتهما النازا، وقد أشارت هذه المعلومات إلى أن جو المشتري يتألف في 87% منه من الهيدروجين، ويتألف القسم الأكبر من 13% الباقية من الهيليوم ولا بد أن باطن الكوكب مركب أساساً من العناصر نفسها التي تؤلف الجو، ليكون للكوكب الكثافة المنخفضة التي سجلتها الأجهزة. ويبدو أن هذا العالم الهائل مكون في معظمه من العنصرين الأكثر خفة والأكثر وفرة في الكون، وهو تركيب مشابه لتركيب الشمس وغيرها من النجوم. وكذلك جمع العلماء أيضاً كمية كبيرة من المعلومات حول المشتري عندما اصطدمت شدَف من المذنب المتلاشي ـ شوماكر ـ ليفي 9 بالكوكب في تموز 1994م. حركت الاصطدامات جو الكوكب، فرفعت حرارة الغازات الداخلية إلى درجة التوهج ورفعتها إلى السطح. ويُشِع المشتري ضعف كمية الطاقة التي يتلقاها من الشمس تقريباً. ويبدو أن مصدر هذه الطاقة هو تقلص بطيء يخضع له الكوكب بكامله بفعل قوة الجاذبية وليس الالتحام النووي الذي يشكل مصدر طاقة الشمس. على المشتري أن يكون أكبر بـ100 ضعف مما هو عليه لتصبح كتلته كافية لإشعال أتون نووي. إن جو المشتري المضطرب والمملوء بالغيوم هو جو منخفض الحرارة. ونظراً إلى أن وفرة الهيدروجين تطغى في جو المشتري الجزيئات التي يشكل الهيدروجين الأساس فيها، مثل الميتان والأمونيا والماء. أقمار وحلقات المشتري: اكتشف للمشتري 16 قمراً. كان جاليليو اكتشف الأربعة الكبار عام 1610. وأطلق عليهم أسماء عشيقات جوبيتير وهم: يو وأوروبا وجانيميد وكاليستو. وقد أظهرت المشاهدات الحديثة أن معدل كثافة كل من الأقمار الكبيرة يتبع النزعة الظاهرة في النظام الشمسي نفسه. إن يو وأوروبا، وهما القمران الأقرب إلى المشتري جرمان كثيفان وصخريان مثل الكواكب الأقرب إلى الشمس أما جانيميد وكاليستو الواقعان على مسافة أكبر، فيتألفان في معظمهما من الماء المجلد ويتصفان بكثافة متدنية. أثناء تكون الكواكب والأقمار، حال القرب من الجرم المركزي (الشمس أو المشتري) دون تكثف المواد الأكثر تطايراً. إن حجم كاليستو مساوٍ تقريباً لكوكب عطارد، بينما جانيميد أكبر حجماً من عطارد ولو كان هذان القمران يدوران حول الشمس لاعتبرا كوكبين. ويعتبر يو دون أي شك أكثر أقمار المشتري إثارة للاهتمام. فلسطح هذه القمر مظهر غريب: مناطق ضاربة إلى الصفرة، وسمراء، وبيضاء تبقعها معالم سوداء ويشهد يو نشاطاً بركانياً كثيفاً يتولد بفعل تبدد الطاقة المدبة في باطن هذا القمر. وقد شهدت مركبة فويجر أثناء مرورها على علو منخفض قرب يوفي عام 1979 عشرة انفجارات بركانية. أما الرحلة الأهم إلى هذا الكوكب فكانت عام 1989 عندما أَطلقت جاليليو بواسطة المكوك اتلانتس التي قطعت رحلة طويلة استغرقت ست سنوات وقطعت خلالها ثلاثة مليارات و700 مليون كم. وهي بدأت يوم الخميس 7 كانون الأول 1995 مهمة انتحارية فوق المشتري بإطلاق مركبة صغيرة تزن 300 كغ في اتجاه الغلاف الجوي المحيط بالمشتري، أما المركبة الأم فيبلغ وزنها 2500 كغ، وقد أتمت المركبة مهمتها في أقل من ساعة وسجلت بفضل ما تحمله من معدات وأجهزة طبيعة الغازات المحيطة بالكوكب ودرجات الحرارة والضغط الجوي في غلاف المشتري ثم أرسلت هذه المعلومات إلى المركبة الأم التي أرسلتها بدورها إلى الأرض. وتنقل المعلومات التي ترسلها جاليليو إلى الأرض في سرعة الضوء وبعد ذلك سيكون على جاليليو أن تبدأ سلسلة مناورات تنقلها إلى أحد عشر مداراً حول المشتري والأقمار الدائرة في فلكه طوال 22 شهراً. وتضمنت رحلة المكوك اتلانتس سلسلة من المناورات حول الأرض وحول كوكب الزهرة. وقد أتاح لها استخدام قوة الجاذبية لهذين الكوكبين أن تندفع وتوسع مدارها. وتُعد جاليليو أول مركبة تلامس اثنين من الكواكب الصغيرة السيارة هما عاسبارا وايدا. وتمكنت من اكتشاف أول قمر يدور حول أحد هذين الكوكبين هو القمر داكتل الذي يدور حول ايدا. وهي المرة الأولى التي يثبت فيها بالبرهان أن هناك أقماراً تدور حول مثل هذه الكواكب. تعتبر مهمة جاليليو عند مشارف المشتري الأولى التي يحققها البشر بعد مهمتين لم تحققا نجاحاً كبيراً عام 1979 لمركبة فويجر.

Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon

مقالات أخرى

بلوتو: بلوتو هو الكوكب التاسع من حيث البعد عن الشمس والجرم الخارجي في ا...

الزهرة: الزهرة كوكب الزهرة أو ما يعرف بـنجمة الصبح عندما يظهر في الص...

معلومات سريعة حول الشمس: معلومات سريعة حول الشمس ـ يبلغ قطر الشمس نحو 1392000 كم متوسط قطر الأر...

الشمس: الشمس نجم يسيطر بفعل تأثيرات جاذبية كتلته على نظام الكواكب ا...

الأرض: الأرض هي أحد كواكب النظام الشمسي وهي تأتي في المرتبة الثالثة م...

نبتون: نبتون هو رابع كوكب من حيث الحجم في النظام الشمسي وثامن كوكب من ح...

حركة الأرض: حركة الأرض على غرار سائر النظام الشمسي، تسير الأرض في الفضاء بسرعة...

المريخ: المريخ هو رابع كوكب في النظام الشمسي من حيث البعد عن الشمس، ...

توابع الشمس: توابع الشمس ليست الشمس هي النجم الوحيد في مجرتنا التي يرتبط بها عدد ...

تاريخ الرصد العلمي: تاريخ الرصد العلمي طوال القسم الأكبر من الوقت الذي عاشه البشر على الأر...

ما هو الخسوف والكسوف؟: ما هو الخسوف والكسوف؟ يحصل الخسوف عندما يكون القمر بدراً وفي خط مس...

زحل: زحل هو الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس وهو ثاني أكبر كوك...

التركيب والبنية: التركيب والبنية إن الكمية الإجمالية للطاقة التي تطلقها الشمس بشكل ...

تطور الشمس: تطور الشمس استنتج الفلكيون ماضي الشمس ومستقبلها من نماذج نظرية من ...

تركيبة الأرض: تركيبة الأرض تتألف الأرض من خمسة أجزاء: 1 ـ الغلاف الجوي، 2 ـ المحيط ...