علم الفضاء و الفلك > المجرات

النجوم المتغيرة

كل النجوم على الأرجح تشهد تغيراً طفيفاً في درجة سطوعها على نحو شبه دوري بما فيها الشمس. إلا أن بعض النجوم تعرف تغييراً كبيراً في سطوعها فتسمى نجوماً متغيرة. هناك أنواع عدة من النجوم المتغيرة. بعضها يكرر دورات بدقة متناهية، بينما بعضها الآخر غير منتظم إلى حد بعيد. بعضها قد لا يحتاج إلا إلى بضع ساعات أو بضعة أيام للعودة إلى سطوعه الأولى بينما قد يحتاج بعضها الآخر إلى سنوات عدة. يمكن التغيير الذي يطرأ على سطوع مثل هذه النجوم أن يكون ضئيلاً يصعب إدراكه أو صارخاً شديداً الوضوح. يقدم النجم المتغير المعروف بالنجم الموقت أو المستسعر أحد أكثر هذه المشاهد إثارة للعجب والذهول. يمكن للنجوم المستسعرة أن تسطع بقوة تفوق سطوع الشمس 200,000 مرة عن طريق إطلاق حوالي جزء من مئة أو جزء من ألف من 1% من كتلة الشمس بسرعات تصل إلى 960 كم/ثا. تكرر بعض النجوم المستسعرة هذه العملية دورياً إلى أن تفقد كمية كبيرة من كتلتها تحول دون استمرارها في ذلك. ومع أن النجوم المستسعرة العظمى تحمل اسماً مشابهاً فهي في الواقع ظواهر أكثر إذهالاً وأقرب في طبيعتها من الكارثة، إضافة إلى أنها غير دورية على الإطلاق. ويمثل المستسعر العظيم ظاهرة تعبر عن انفجار النجم الذي يزداد سطوعه بضعة أيام حتى يصبح بقوة تفوق حتى 10 مليارات مرة قوة سطوعه الطبيعي، قبل أن يضمحل وينطفىء نهائياً. تترك هذه النجوم وراءها حطاماً متمدداً يظهر في شكل غيوم غازية لامعة تعرف بالسديم أو بالغيوم السديمية. تظهر النجوم المستسعرة الجديدة على نحو متواصل إلى حد ما في مجرة درب التبّانة إذ من الممكن رؤية نجم أو نجمين كل عام. لكل النجوم المستسعرة العظمى أنور من ذلك بكثير. ظهر أحدث نجم مستسعر عظيم في درب التبانة عام 1604 م، مع أن ظهور أحد هذه النجوم في مجرّة مجاورة قد أثار الكثير من الاهتمام عام 1987 م. يعدل الكثير من النجوم المتغيرة سطوعه عن طريق النبض، أي بمعنى آخر عن طريق التمدد والانقباض نوعاً ما مثل البالون. يعرف أحد أنواع النجوم المتغيرة المهمة بالمتغيرات الملتهبة. وتكرر هذه النجوم دورات سطوعها بشكل دقيق إلى حد ما. تراوح دورات هذه النجوم بين حوالي اليوم ومئات الأيام وكل هذه النجوم أكثر إشراقاً بمئات المرات من الشمس. كلما طالت دورة نجم متغير ملتهب كلما ارتفع متوسط سطوع النجم. وقد تبين أن هذه العلاقة بين الدورة والأشراق التي اكتشفتها هنرييتا ليفيت من مرصد جامعة هار فرد تشكل عنصراً قيماً في قياس بعد النجوم وخصوصاً عن المجرات النجمية القريبة. لا يتطلب قياس بعد أحد النجوم المتغيرة الملتهبة سوى رصد دورته ومتوسط سطوعه الظاهري. وتشكل أيضاً النجوم المستسعرة والمستسعرة العظمى ظواهر مهمة لقياس المسافات لأن شدة لمعانها وتألقها المنقطع النظير يجعلان مراقبها من مسافات هائلة في الكون أمراً ممكناً. للنجوم المتغيرة أهمية غير عادية لأن تغيرها يأتي نتيجة ميزة خاصة في تركيبها الداخلي تنشأ وتتطور مع مرور الزمن. وهكذا يمكن للنجوم المتغيرة أن تقدم معلومات حول تطور النجوم. النجوم المستسعرة العظمى مثلاً هي نجوم أحرقت كل وقودها النووي ما اضطرها إلى إطلاق مادتها لأنها أصبحت غير مستقرة نتيجة لانهيار جاذبيتها. أما النجوم المتغيرة المنكسفة فهي تتغير بفعل أسباب خارجية لا داخلية، ويعتبر نجم رأس الجول في كوكبة فرساوس نجماً نموذجياً من هذا النوع. نجم رأس الجول هو نجم مزدوج يتألف من نجم ساطع وآخر باهت نسبياً ويقع مدار هذا النجم المزدوج في مستوى يكاد يأتي تماماً في خط الرؤية من الأرض. ومع حجب النجم الباهت للنجم الساطع، ينخفض سطوع الزوج الظاهري بشكل حاد. ويحدث تراجع مشابه، ولكن أقل شدة، في السطوع الظاهري عندما يحجب النجم الساطع النجم الباهت. رصد الفلكيون آلاف النجوم المتغيرة المنكسفة، وهي ذات أهمية كبيرة في قياس كتل النجوم.

Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon

مقالات أخرى

نجم القطب Polaris: نجم القطب Polaris أحد النجوم الذي يرى بالعين المجردة وهو الآن أقرب الن...

الخسوف Eclipse: الخسوف Eclipse ذهاب نور القمر لتوسط الأرض بينه وبين الشمس وقد يكون جزئيا...

آخر النهر Achernar: آخر النهر Achernar أو ألفا النهر، وهو نجم كان قديماً من القدر الأول، ق...

الأكليل Corona: الأكليل Corona ضوء ساطع واسع الانتشار يحيط بالشمس. ...

الطبقة الواهنة Asthenosphere: الطبقة الواهنة Asthenosphere منطقة منصهرة جزئياً تقع بين نواة القمر ال...

الكركي Grus: الكركي Grus كوكبة تقع في نصف الكرة السماوية الجنوبي بين مجموعة الطوقان...

القدر الظاهر Apparent magnitude: القدر الظاهر Apparent magnitude القدر الظاهر أو المرئي لجرم من الأجرام...

مجموعة التنين Drago: كوكبة بشكل أفعى رأسها تحت رجلي الجاثي وذنبها بين الدب الأكبر والدب الأصغر، ...

علم الفلك الإشعاعي Radio astronomy: علم الفلك الإشعاعي Radio astronomy فرع من علم الفلك يستخدم الموجات الإ...

السماء الجنوبية: السماء الجنوبية الكلب الأكبر Canis major كوكبة تقع تحت الجبار إلى يسا...

المرأة المسلسلة Andromeda: المرأة المسلسلة Andromeda كوكبة في نصف الكرة السماوية الشمالي حدد ...

السماء الشمالية: السماء الشمالية 1 ـ الدب الأصغر، Ursa minor وصفه الصوفي فقال «إنها أقرب كو...

الشجاع Hydra: الشجاع Hydra كوكبة تقع إلى الجنوب من السرطان والسنبلة قال عنه الصوفي: ...

سرعة الإفلات Velocity of escape: سرعة الإفلات Velocity of escape سرعة انعتاق جسم من جاذبية الأرض أو الك...

العدد الذهبي Golden number: العدد الذهبي Golden number دور مدته 19 سنة يرجع فيه القمر إلى ما كان عليه. ...

كرسي المصور Pictor: كرسي المصور Pictor كوكبة جنوبية صغيرة لا تحتوي إلا على بعض النجوم الضع...

الإكليل الشمالي Corona borealis: الإكليل الشمالي Corona borealis كوكبة شمالية تقع بين العوّاء والجاثي. ...

المجرة: المجرّة هي أكبر المجموعات النجمية، إذ تتألف كل مجرة من غاز وغبار ونجوم يبلغ ع...

الترجاف Perturbation: الترجاف Perturbation اضطراب الجرم السماوي في حركته المدارية بسبب من قو...

نقطة تلاقي النيازك Radiant: نقطة تلاقي النيازك Radiant نقطة في الكرة السماوية يبدو أن النيازك تنطل...