علم الفضاء و الفلك > اكتشف الفضاء

أفق المريخ «مارس أوريزون»

أفق المريخ «مارس أوريزون» 31 كانون الأول سنة 2024 الساعة 23 والدقيقة 45 حسب التوقيت الأرضي هو الموعد المحدد لإنزال أول إنسان على سطح المريخ. بداية جديدة لسنة أرضية جديدة لا لسنة «مريخية» تدوم 687 يوماً. الاستعدادات جارية إنجازاً لهذه المهمة التاريخية التي شارك فيها علماء أوروبيون وأمريكيون ويابانيون. في مشروع أطلق عليه اسم «مارس أوريزون» أفق المريخ. وأنهى المهندسون الـ«روفر» العربة الكبيرة ذات العجلات الست المهيأة لحمل أربعة رواد مولجين اكتشاف الكوكب الأحمر عن قرب. وتمهيداً لهذا الحدث قررت هيئة المشروع تنفيذ مهمات متتابعة، أو لها البحث عن معادن نادرة قد تفيد الصناعة الأرضية. تستمر هذه المهمة سنة أو سنتين، وهي انطلقت عملياً في 1997م وبدأت تحقيق أهدافها مع إرسال المركبة «سوجورنر» معلومات دقيقة عن المريخ إلى الأرض. مسجلة حدث العام في المجال العلمي. كما سجلت المركبة أيضاً مشاهد حية لأرضية الكوكب. عرضت وتعرض باستمرار على الرواد الـ15 المهيئين للمهمة بواسطة شاشات كبيرة فيتآلفون معها تدريجياً. والمهمات اللاحقة موكلة إلى رجال آليين سوف يقومون ببناء قاعدة ثابتة في المريخ تمتد على مساحة مائة متر مربع. ويوازي ارتفاعها ارتفاع طابقين سكنيين، معزولة الجدران بمادة صلصالية من أرض المريخ نفسه وهي التي ستستقبل المهمتين ما قبل الأخيرة أي «مارس 2020» و«مارس 2022» اللتين تكملان الاستعدادات لاستقبال الإنسان. ومن هذه الاستعدادات إنشاء محطة «وقود» كما سماها أحد أعضاء اللجنة ممازحاً. وهي في الواقع عبارة عن خزان كبير يسع آلاف الأمتار المكعبة. والحقيقة أن الغلاف الجوي للكوكب يتألف من غاز الكربون بنسبة 95% مما يسمح بإنتاج الأوكسيجين السائل الذي تحتاج إليه محركات المركبات خلال المهمة. وستكون محطة الوقود هذه جاهزة في غضون سنتين وقادرة تالياً على تزويد المركبات خلال رحلة العودة إلى الأرض.

Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon

مقالات أخرى

الصور الأولى لسطح المريخ: الصور الأولى لسطح المريخ بعث المسبار الفضائي الثاني (Opportunity) الذي...

أقسام المحطة الفضائية: أقسام المحطة الفضائية ولقد أعلنت الأكاديميات العلمية عن نجاح تلك ا...

أهم المعلومات عن سطح المريخ: أهم المعلومات عن سطح المريخ من خلال الصور التي التقطت تباعاً للكوكب ال...

حرب النجوم: حرب النجوم أطلق هذا الاسم على الحرب التي تحل فيها الأقمار الصناعية...